ماالسباب وراءأمر الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو اتحاد كرة القدم بتوقيف دوري الدرجة الأولى المحلي مؤقتا حتى إجراء تقييم وتحسينات، بعد. اشتباك اودى بحياة  حوالي 174 شخصاً حتى الان.

ووقعت الكارثة. الكبري بعد أن أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الجماهير المناصره للفريق  المشاغبين في مقاطعة جاوة الشرقية الإندونيسية، في واحدة من هي أسوأ المآسي التي شهدتها الاستادات الرياضية حول العالم.

وأضاف ويدودو في بيان:له " اتوجه باحر التعازي لوفاة 174 شخصاً من مواطنينا في مأساة كرة القدم في ملعب كانغوروهان".

وعبر عن " أعرب عن أسفي بسبب تلك المأساة وآمل أن تكون هذه هي الأخيرة". حيث أمر بإجراء تحقيق.

حيث أعلن الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم في أعقاب الحادث باتعليق جميع مباريات البطولة، مشيرا إلى إن نادي أريما لن يستضيف أي مباريات أخرى في بقية الموسم.القادمه 

وذكر الاتحاد في بيانه أنه تم تشكيل فريق للتحقيق في الحادث.