اتخذ الرئيس الإندونيسي ​ اليوم الاثنين قرارا بتعويضات تصل إلى 3200 دولار لكل أسرة من عائلات ضحايا التدافع الذي حصل في ملعب ​  مالانغ السبت والذي أدى إلى مقتل 125 شخصا.

وتسبب نزول جماهير فريق "أريما إف سي" إلى الملعب عقب الخسارة أمام "بيرسيبايا سورابايا" 2-3 في الدوري الإندونيسي إلى أرضية الملعب، من ما ادا بالتدافع الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 125 قتيلا و323 جريحا وكان الملعب الذي يتسع لـ42 ألف متفرج ممتلئا حسب السلطات، اقتحم نحو 3 آلاف منهم الملعب بعد المباراة.