علق إنريك ماسيب، مستشار خوان لابورتا، على اتهام نجم برشلونة المتإلق دئمآ ومنتخب هولندا فرينكي دي يونج الذي أدلي به قبل مباراة هولندا والسنغال في كأس العالم بأن البارسا كشفت عنه تفاصيل عقده للصحف.


حيث وقال مستشار لابورتا: يمكنني القول بأنني أعرف الحقائق، الشخص الذي دافع عن استمرارية دي يونج في برشلونة، كان دائمًا خوان لابورتا، لم يفكر قط في بيعه رغم الظروف الاقتصادية الصعبة.


وقد يرى قطاع من الكتلان أن لابورتا بالفعل كان يفكر في التضحية بالهولندي في الصيف رغم تألق الشاب كحل لإنعاش خزينة النادي وترك بوسكيتس، ألبا والمعتزل بيكيه في الميركاتو الماضي دون المساس بيهم وكان يضغط علي دي يونج في الرحيل وتخفيض راتبه مما آثر على مستوى اللاعب ولكن رفض فرينكي أن يكون كبش فداء للإدارة.