مصير "الأخضر السعودي" بين أقدام لاعبيه 



بعد الفوز التاريخي على نضيره  الأرجنتين، تعطل "الإعصار" السعودي  بالخسارة أما نضيره  بولندا 2-صفر ليصبح التأهل للدور الثاني رهين بفوز حتمي أمام المكسيك. في المبارة القادمة  البلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخه بعد 1994. 

وقد تتصدر بولندا المجموعة الثالثة بأربع نقاط وتليها الأرجنتين بثلاث نقاط بالتساوي مع السعودية لكن رفقاء ميسي يتقدمون بفارق الأهداف. 

وسيكون الفوز على المكسيك كافيا للسعودية للتأهل.  ويملك لاعبو هيرفي رونار فرصة التأهل بالتعادل في حال هزيمة الأرجنتين أمام بولندا. أما الهزيمة فتعني مغادرة السعودية البطولة. في كاس العالم

ويعتبر زيزي أن المنتخب السعودي استفاد من تجربة رونار السابقة في كأس العالم 2018 مع المغرب حيث أظهر هذه المرة تجربة وحنكة أكبر في التعامل مع البطولة: "رونار استوعب الدرس وركز أكثر على النتيجة من الأداء وهو ما قاده للفوز على الأرجنتين. كان بإمكان السعودية ضمان التأهل أمام بولندا، لكنه أضاع كما هائلا من الفرص. أبناء رونار يملكون القدرة على الفوز على المكسيك لكن المهمة تبقى صعبة أمام منتخب يملك فرصة التأهل هو الآخر.