أعلن نجم مانشستر  المتألق ​​، البرتغالي. كريستانو رونا لدو ​​، أنَّه يواجه ضغوطا لإجباره على الرحيل عن الفريق، مشيرا الى انه يشعر بـ"الخيانة" من الطريقة التي عُومل بها من قبل النادي.
وقد اعترف بانه لا يحترم المدرب الحالي اريك تن هاغ  ​​ لأن الاخير لا يحترمه، موضحا انه كان يكن كل الاحترام للمدرب السابق، زميله النروجي أولي غونار سولسكاير ​.
واعتبر رونالدو انه أصبح "كبش فداء" يُلقى باللوم عليه في كل ما يحدث من أخطاء في النادي.
وأوضح بالقول ان المدرب الحالي والرئيس التنفيذي والبعض من حولهما "حاولوا دفعي للرحيل عن النادي".
وعن رأي السير اليكس  ​​ في الوضع الحالي، قال رونالدو: "إنه يعرف أن النادي ليس على المسار الصحيح. الكل يعرف ذلك، والذين لا يرون ذلك لا يريدون أن يروا؛ إنهم عميان".