لا يمكن وصف المباراة بين المنتخبين الارجنتيني و نضيره الهولندي في الدور الربع النهائي لمونديال قطر. 2022سوى بالمواجهة الثأرية القوية المرتقبة بين منتخبين سبق لهما ان تقابلا مرات عديدة في نهائيات كاس 

العالم نجح خلالها كل منتخب في حرمان الاخر من التأهل او حتى من التتويج بلقب المونديال.

و عودة الى ارشيف المونديال نجد ان المباريات بين الارجنتين و هولندا كانت من اقوى المواجهات التي عرفتها نهائيات المسابقة .

و قبل نزالهما المرتقب في دورة قطر تقابلا المنتخبان الارجنتيني و الهولندي في نهائيات المونديال خمس مرات .

و فازت الارجنتين بثلاث مباريات بينما فازت هولندا بمبارتين  و انتهت احدى المباريات بالتعادل.

وقد تعود اول مواجهة بينهما الى مونديال 1974 والذي  نجحت خلالها هولندا بقيادة نجمها. المتألق الراحل الطائر يوهان كرويف والذي قد اكتساح الارجنتين بأربعة اهداف نظيفة و كان لقاء لحساب دور المجموعات.

وقد تكررت المواجهة بينهما في الدورة الموالية و كانت الاقوى و الاهم كونها كانت في نهائي مونديال الارجنتين عام 1978 و نجح منتخب التانغو في حسمها و الفوز بأول لقب عالمي بثلاثة اهداف لهدف بعد تمديد وقت المباراة .

و تجددت المواجهة بين هولندا و الارجنتين بعد عشرين عاما و كانت في مونديال فرنسا 1998 في الدور الربع النهائي و عرفت فوز الطواحين الهوائية بهدفين لهدف ، حيث سجلت هولندا هدف الفوز في الرمق الاخير للمباراة بواسطة نجمها دينيس بركامب بطريقة رائعة مستغلة تفوقها العددي بعد طرد اللاعب اريال اورتيغا .

ثم تقابلا المنتخبان في نهائيات مونديال المانيا 2006 في دور المجموعات و انتهت المواجهة بينهما بالتعادل السلبي و تأهلا معا للدور الموالي .

و في الدور قبل النهائي لمونديال 2014 بالبرازيل عاد المنتخبان ليتقابلا في وجود عدد من لاعبي الفريقين الحاليين على رأسهم ليونيل ميسي من الجانب الارجنتيني و دالاي بليند و المدرب لويس فان غال من الجانب الهولندي ، و انتهت المباراة بعد الوقتين الاصلي و الاضافي بالتعادل السلبي قبل ان تحسمها الارجنتين بركلات الترجيح و كان ميسي احد مسدديها بنجاح .

و بعيدا عن الرسميات تقابلت الارجنتين و هولندا وديا اربع مرات ، حقق خلالها منتخب الطواحين ثلاثة انتصارات و انتهت احدى المواجهات بالتعادل .