في وسط ازدحام المنتخبات وكأس العالم وانشغال الاعلام بكل ما هو جديد في الدوحه الا ان. قد يكون هناك حرب ضروس تدور رحاها في اسبانيا لم ولن تهدأ خلال الفترة القادمة .

 ففي بالامس تيباس سرب خبر يفيد فيه بتعديل احد المواد الخاصة بالرافعات وكان واضحا في حديثه تجاه برشلونة هو بأي شكل وبكل وسيله يريد معاقبة برشلونة وتركيعه كونه الحلقه الاضعف في تحالف السوبر ليغ … في المقابل لابورتا لا يزال ممسك بيد السيد بيريز كون الثنائي يمتلكون الشريحه الاكبر من الجمهور حول العالم وبدونهم لن يكون هناك اي جدوى من اي بطوله سواء في الدوري او الابطال . خلاصه القصه كانت في هذا اليوم هو اعلان ريال مدريد رفضه لحظور الجمعيه في دبي والتي دعت اليها رابطة الليغا

 ورئيسها تيباس لاكثر من ١٠٠ شخص اعلان الريال وبرشلونه واضح جدا بأن كلا الناديين في شقاق كبير مع السيد تيباس ولكن هناك سؤال فعلا بحاجه الي اجابه … هل يوجد رئيس رابطه في هذا الكون هدفه الاكبر هو كسر وتحجيم اكبر ناديين في تاريخ البشريه …؟! بعبارة اخرى انت لديك شركة عملاقه فيها قسمين تحقق لك ٨٠٪ من الايرادات هل هناك رئيس عاقل في هذه الشركة يحارب هاذين القسمين ويريد اضعافها وتفكيكها …؟!

 مايحدث لا يمكن تصديقه من تيباس ويبدو ان الخطوات التي اقدم عليها هي نتاج طبيعي لقوة موقف الريال وبرشلونة في السوبر ليغ وكذلك ثقتهم بانفسهم تجاه الحمله الشرسه سواء في اسبانيا او اوروبا بشكل عام .