أرسنال يسعى مع حلول العام الجديد في الابتعاد أكثر في الصدارة عندما يستقبل المتألق نيوكاسل يونايتد الثالث. يوم الثلاثاءتجري ضمن منافسات المرحلة 19 من الدوري الانجليزي، حيث يخوض ​ مانشستر سيت​،  الترتيب الثاني والساعي لتعويض تعادله الاخير، مرحلة محفوفة بالمخاطر عندما يحل ضيفاً على تشلسي في يوم الخميس في ختام هذه المرحلة.

بحيث تفتتح المنافسات يوم الإثنين وذلك بلقاء سهل على الورق لسادس الترتيب ليفربول والذي سيكون ضيفاً على برنتفورد العاشر.

-بحيث استأنف أرسنال،  بعودة عجلة المنافسات للدوران اثر التوقف وذلك بسبب مونديال قطر، حملته الى لقب الأول منذ 2004 خلال فتره  المدرب الفرنسي أرسين فينغر، بفوزين  على نضيره وست هام 3-1 في اليوم التالي لعيد الميلاد، وبعدها  على برايتون 4-2، مبتعداً في الصدارة بفارق 7 نقاط عن مطارده المباشر حامل اللقب سيتي الذي فرّط بتقدمه أمام إيفرتون ليخرج متعادلاً بنتيجه 1-1.

-تنتظر المدفعجية سلسلة من المباريات القوية في الاسابيع المقبلة  بعد استضافته لنيوكاسل الذي يتأخر عنه بتسعه  نقاط، سيكون ضيفاً على جاره توتنهام الخامس في 15من شهر كانون الثاني، حيث يستضيف مانشستر يونايتد في 22 من شهر كانون الثاني ، ومن ثم يحل ضيفاً على ايفرتون في الرابع من شباط، قبل أن يلعب مباراتين على أرضه أمام برنتفورد ومانشستر سيتي في 11 و15 من شباط.

وعلى الرغم افتقاد مدرب أرسنال الإسباني ميكيل أرتيتا لجهود مهاجمه البرازيلي غابريال جيزوس المصاب، إلا أن  فريقه يمر بفترة رائعةوذلك بفضل تألق صانع ألعابه النرويجي مارتن أوديغارد الذي سجل أمام منتخب برايتون هدفه السابع ومرر كرته الخامسة في 15 مباراة هذا الموسم."

وصرح بانه لا يهتم بالفرق الأخرى"-

قال أوديغارد في حديثه إلى سكاي سبورتس عن سباق الصراع على اللقب بعد الفوز على برايتون وتعادل سيتي "نحن لا نهتم بالفرق الأخرى. وكانت النقاط الثلاث هي كل شيء اليوم وقد فعلناها حقآ. لربما نحتاج إلى التحكم في المباراة بشكل أفضل قليلاً، سمحنا لهم بدخول منطقة الجزاء الخاصة بنا، ولكنهم فريق جيد في التعامل مع الكرة".

ومن ناحية سيتي، سيكون على رجال المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا التمتع بقدرة هائلة على التحمل للتعامل مع ما ينتظرهم حيث يصل عدد المباريات التي يخوضونها منذ عودة المنافسات الى تسع مباريات، بينها دربي الدوري ضد الجار اللدود يونايتد في 14 من الشهر المقبل و بعدها في منتصف الأسبوع التالي ضد توتنهام في المباراة المؤجلة من المرحلة السابعة.

وقد استهل سيتي  عودته في الدوري بعد التوقف بفوزه على مضيفه ليدز يونايتد 3-1في يوم  الخميس، قبل أن يتعادل على أرضه مع إيفرتون على رغم افتتاحه للتسجيل عبر "ماكينة الأهداف" المهاجم النروجي إرلينغ هالاند، ليرفع الأخير رصيده في صدارة الهدافين إلى 21 هدفاً في 15 مباراة.