تسريبات تعكس الاسباب الحقيقيه في انهيارنادي برشلونه في السنوات الماضيه 

 كانت التسريبات الأخيرة التي كشفت عنها في محادثة عبر الواتساب بين بارتوميو الرئيس السابق لبرشلونة مع مدير الخدمات القانونية السابق جوميز بونتي عكست  الأسباب الحقيقية حول إنهيار نادي برشلونة خلال السنوات الماضية .

1/رأت الإدارة إن سواريز وألبا إستمرا في برشلونة وقدحصلا على مجموعه عقود كبيرة وكان بسبب ميسي حيث تابع القول بانه لو لم يكن ميسي موجود لرحلا منذ زمن طويل 

2/ورأت الإدارة السابقة إن ميسي قد حصل على أكثر من اللازم من برشلونة وانه من المستحيل بعد الكورونا أن يحصل على تلك الإمتيازات 

3/ورأت الإدارة السابقة جزء كبير منها إن ميسي شخص مريض وهرموني وانه لولا برشلونة لما وصل الى ماوصل إليه الآن وانه عندما إحتاجه النادي لم يجده متعاونا لإخراج النادي من مشكلته الإقتصادية .

4/ورأت الاداره بأن بوسكيتس وكبار لاعبي برشلونةلم تكن  لهم قيمة وفائدة وكان يجب طردهم من قبل  وقت طويل 

5/ورأت الاداره بأن بارتوميو كان ضعيف وكان غير موافق على تسريب عقود ميسي وبيكيه لأنه كان يراها تقليل من قيمة النادي وقد تم تسريب العقود لكنه لم يحرك ساكنا .


6/ورأت الإدارة السابقة  إن ليونيل ميسي وبوسكيتس وبيكيه وسواريز كانو معدومي الضمير وفاسدين بحسب تصريحات  المدير القانوني للنادي بونتي.


حيث  رأت الصحافة الكتالونية بأن ماقيل يعتبرإهانة كبيرة لرمز عظيم مثل ليونيل ميسي وانه يجب أن يكون هناك تحقيق في النيابة العامة الأسبانية لكل ماقيل لأن هذا يعد تحت بند إهدار المال العام والإفساد فإستمرار لاعبين لاتراهم الإدارة مفيدين للنادي ويتقاضون رواتب فقط من أجل إرضاء ميسي وهذا كان إعتراف منهم بذلك وهوأمر خطير ويحتاج للمحاسبة .


النهاية يعتبر ميسي لاعب عظيم وإستثنائي

ولايليق به أبدا أن يطلق عليه مثل هذه الألفاظ فهذا بدوره سيخيف أي لاعب إسطوري ينضم لبرشلونة لأنه مهما قدم للنادي سيتم النظر إليه بصورة مسيئة للشخصيه.


وكشفت صحيفة الموندو ديبورتيفو الكتالونية على مسئوليتها الخاصة بأن اللاعب المتألق ليونيل ميسي سيرفض تجديد عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي وسيرحل بنهاية الموسم للدوري السعودي.


-حيث راهنت صحيفة الموندوفي إنفرادها على إن الدوري السعودي صار جاذبأ للنجوم بعد وصول رونالدو للنصر وبأنه جلي بان يفكر ليونيل


ميسي في القيام بخطوة جديدة في مسيرته لينقل التحدي بينه وبين رونالدو إلى مرحلة أخرى من التنافس.