لم يكن كارفاخال في أفضل حالاته أمام. نادي برشلونة 


في نهائي كأس السوبر   الإسباني بل على العكس من ذلك فأنه قد  كان متراجعًا بشكل واضح أمام سرعة بالدي .

وهذا وقد تناولت الصحف الإسبانية المستوى الذي قد  يظهر عليه كارفاخال مع الريال في الموسم الحالي حيث. وانه لم يعد ذات اللاعب قبل عدة سنوات .




فمسيرة كل لاعب تنقسم الى عدة مراحل وهناالمرحلة التي يمر بها كارفخال في هذالموسم الحالي وتعد هي مرحل الاقتراب من النهاية. في حال الاستمرار على ذات المعدل وذل  لأن اللاعب بسرعته الحالية لم يعد لديه اى قدرة على التعامل مع اللاعبين الأسرع ، وهوالذى  ما يوضح حالة العجز التي انتابته مع بالدي .

نداء الجسد له وضعيته

، وهنا قد  لابد أن يقف اللاعب وقفة لإعادة الحسابات حول ما إن كان من الممكن أن يطور من حالته للتعامل مع سرعة  الخصوم. علا ارض الملعب أم أن الإصابات قد أدلت بدورها وقد أنهت تلك الفرصة وهنا  باب الخروج سيكون مفتوحًا أمام كارفاخال وذلك  لأنه لن يتناسب مع قادم المنافسات بريال مدريد.